النشرة الاسبوعية

Sun, 30 Apr 2017…      

الجاز يشدد علي ضرورة ازالة التقاطعات وتسهيل إجراءات المستثمرين

دعا د.عوض أحمد الجاز مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس اللجنة العليا لملف العلاقات الصينية الهندية الروسية لتسهيل الاجراءات المتعلقة بالمستثمرين وربط هذه الاجراءات بمواعيد محددة باعتبار القيمة الزمنية هي الاساس.وشدد الجاز لدي رئاسته اجتماع لجنة تسهيل الاجراءات امام المستثمرين والتي تضم أكثر من 17 جهة علي ضرورة إصدار كتاب النافذة الموحدة والعمل على تطبيقه مؤكدا أهمية قياس الأداء فيما يلي تبسيط الاجراءات للوصول للنموذج المطلوب داعيا لتجربة سودانية خالصة في تبسيط الاجراءات تعكس جدية الدولة وسرعة نفاذ قراراتها لافتا إلى ضرورة ان يشمل كتاب النافذة الموحدة كافة الجهات المعنية بالاستثمار. ووصف علاقة السودان مع الصين والهند وروسيا بانها ذات خصوصية لإمكانياتها المادية والبشرية والتقنية مبينا أن التعامل ليس حكرا علي هذه الدول وان الهدف من النافذة الموحدة جمع الناس في صعيد واحد للقيام بدور واحد.
وقدم ممثلي الجهات المشاركة مقترحاتهم بشأن تبسيط الاجراءات بمؤسساتهم مؤمنين علي ضرورة حوسبة المعاملات واجرائها الكترونيا وطرح الشروط والاجراءات في موقع الكتروني

 

وزير الاستثمار يؤكد إهتمام السودان بتطوير علاقات التعاون الإقتصادي مع الدول العربية

أكد وزير الاستثمار الدكتور مدثر عبد الغني عبد الرحمن إهتمام السودان بتطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك مع الدول العربية كافة مشيرا الى دور الإستثمار فى تعميق المصالح الاقتصادية وتبادل المنافع على مستوى الشعوب منوها الى أن البلاد تشهد تدفقات إستثمارية عربية ضخمة خاصة فى القطاع الزراعى لارتباطه بقضية الأمن الغذائى العربى .ونوه الوزير لدى لقائه بمكتبه سفير المغرب في السودان السيد محمد ماء العينين ، لجهود الوزارة في الترويج لجذب الشركات والمستثمرين المغاربة تعميقا وتطويرا لعلاقات التعاون الاقتصادي و الذى وصفه بالمتطور مستعرضا التطورات السياسية والاقتصادية التى يمر بها السودان فى اعقاب رفع العقوبات الاقتصادية الامريكية داعيا الي التنسيق والتعاون لتبادل الخبرات والتجارب فى مجالات الإستثمار وخلق علاقات مشتركة بين القطاع الخاص فى البلدين كمحرك أساسي للإستثمار .فيما أشار سفير المغرب الى العلاقات الثنائية بين البلدين وضرورة العمل على تنسيق الجهود فى مجالات الاقتصاد و الاستثمار واصفا مناخ الاستثمار فى السودان بالجيد فى ظل التطورات السياسية والاقتصادية الاخيرة ،كاشفا عن رغبة عدد من الشركات المغربية ورجال الاعمال في الاستثمار فى السودان مرحبا بالتعاون الوثيق مع الوزارة فيما يلى جذب الاستثمارات المغربية.على صعيد متصل رحب وزير الاستثمار برجال الاعمال والشركات الفلسطينية للاستثمار فى البلاد.جاء ذلك خلال لقائه سفير دولة فلسطين بالخرطوم الدكتور سمير عبد الجبار والذى كشف عن رغبة شركات فلسطينية للدخول فى شراكات للاستثمار فى الصناعات الدوائية مؤكدا ان تلك الشركات تمتلك خبرات واسعة فى هذا المجال .من جهته أشار وزير الاستثمار الى الفرص الاستثمارية الواسعة فى القطاع الدوائى كواحد من الصناعات الاستراتيجية التى تعمل الدولة على توطينها .و قال إن السودان شهد تطورا كبيرا فى هذا القطاع نتيجة لدخول شركات عربية وعالمية ضخمة كما اشار الى إمكانية ان تلعب صناعة الدواء دورا متقدما فى صادرات البلاد لتوفر الاسواق بدول الجوار والمنطقة .وتم الاتفاق خلال اللقاء على توفير معلومات تفصيلية عن صناعة الدواء و قوانين و مزايا الاستثمار فى هذا القطاع لتمكين المستثمرين الفلسطينيين من الاطلاع عليها .

 

وزير الاستثمار يؤكد حرص الدولة على التوسع في الصناعات التحويلية


أكد الدكتور مدثر عبد الغني عبد الرحمن وزير الاستثمار حرص الدولة على التوسع في الصناعات التحويلية كقيمة مضافة للمنتجات الزراعية بالبلاد وكهدف اقتصادي استراتيجي.وقال الوزير خلال لقائه بمكتبه بعدد من رجال الأعمال اللبنانيين والذين أبدوا رغبتهم الاستثمار في القطاع الصناعي، قال إن القطاع الصناعى يتمتع بمزايا متعددة طبقا لقانون الاستثمار القومي منها الإعفاء الجمركي على المعدات والآليات الرأسمالية، و تمكين المستثمر من تحويل الأرباح مع إعفاء يصل إلى 90% من ضريبة صافي أرباح الأعمال على القطاع الصناعي.وأشار عبدالغني إلى حرص الدولة علي تطوير القطاع الصناعي و جذب الاستثمارات لهذا القطاع، معددا مزايا الصناعات التحويلية بالبلاد.فيما أكد رجل الأعمال اللبناني ( بنيه إيليا شاهين ) على رغبته في إنشاء مصنع لإنتاج الحلويات والطحينية بالسودان يوجه إنتاجه للصادر مع توفر المواد الخام ذات الجودة العالية في التصنيع، مشيرا إلى أنهم اطلعوا على التجارب المماثلة بالسودان، ووصفها بالجيدة والمشجعة. وفي سياق منفصل قال شاهين إن القطاع الصناعي في لبنان يواجه بالكثير من التحديات مع ارتفاع تكلفة الإنتاج، مشيرا إلى أن إنتاجية المصنع توجه للصادر خاصة الدول الأوروبية.

 

غرفة التجارة الأمريكية تبدي رغبتها في ولوج مجالات استثمارية مختلفة بالبلاد

دعا وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدرالدين محمود عباس الشركات الأمريكية والقطاع الخاص للولوج في المجالات الأستثمارية المتاحة بالسودان في القطاعات المختلفة ،جاء ذلك لدى لقائه غرفة التجارة الأمريكية على هامش إجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين بواشنطن ، بحضور وكيل المالية ونائب محافظ بنك السودان .وأكد وزير المالية خلال اللقاء أن الفرصة متاحة وواعدة للإستثمارات الأمريكية لولوج المجالات المتاحة في أعقاب رفع الحظر الاقتصادي ، مشيراً الى الفرص المتوفرة في القطاعات الاقتصادية المختلفة التي تتمثل في القطاع الزراعي الذي وصفه بالقطاع الرائد ويتوقع أن يقود التنمية الاقتصادية ويحتاج الي مدخلات الانتاج الامريكية، بجانب قطاع الثروة الحيوانية ومنتجاتها التي يمتلك السودان منها عدداً كبيراً من القطيع والدخول في إنتاج اللحوم ومنتجاتها ، إضافة للفرص المتاحة في قطاع الخدمات المالية وقطاع البنوك وقطاع النفط والغاز وقطاع التعدين ، واضاف وزير المالية أن مناخ الاستثمار شهد تحسناً كبيراً حيث قامت الحكومة بتعديل قانون الاستثمار ليمنح القانون المستثمر بعض الحوافز وتسهيل الأجراءات الإدارية،والسياسات المحفزة للاستثمار .واشار وزير المالية الى سياسات النقد الأجنبي وسماحها بتحويل الأرباح ورؤوس الأموال للمستثمرين، وقال إن ابواب السودان مفتوحة للمستثمرين من أجل تحقيق المنفعة المشتركة بين الجانبين.ومن جانبها أبدت غرفة التجارة الأمريكية والشركات الأمريكية للدخول في مجالات الاستثمار المختلفة المتاحة بالبلاد التى طرحها وزير المالية على وفد الغرفة والشركات الأمريكية ..

 

شركة برينكس الامريكية تبدى رغبتها الاستثمار في مجال المعادن بالسودان


ابدت شركة " برينكس" الامريكية عن رغبتها في الاستثمار بقطاع المعادن بالسودان لما يتمتع به من امكانيات كبيرة في هذا المجال . وأكد وزير المعادن د. احمد محمد محمد الصادق الكاروري لدى لقائه بوفد شركة " برينكس" الامريكية بمكتبه صباح اليوم اكد على ان السودان أصبح دولة معدنية لانتشار المعادن بكل ولاياته ،لافتا خلال تقديمه شرحاً عن القطاع والميزات التفضيلية التى يوفرها للمستثمرين الى ان هذا القطاع ، مرحبا في الوقت ذاته بدخول المزيد من الشركات الامريكة للاستثمار بقطاع المعادن في السودان .من جانبه اكد نائب رئيس الشركة للشرق الاوسط وافريقيا ــ مشيل كوستنتين ــ أن شركتهم تعد من كبريات الشركات الامريكية وهي تعمل في مجالات تقديم الخدمات وفتح الاعتمادات وتوفير الدراسات المالية ودراسات الجدوى والدراسات البيئية الى جانب عملهم في تامين وترحيل الاموال والذهب والمعادن النفيسة ، مشيرا الى ان شركتهم لها افرع باكثر من (70) دولة حول العالم ،وأوضح في تصريحات صحفية عقب لقائهم بوزير المعادن اليوم الى انهم تناولوا بالنقاش مع الوزير ومسؤولي الوزارة حول فرص الاستثمار في قطاع التعدين بالسودان وامكانية دخول شركتهم للعمل في هذا القطاع ، مشيرا الى انهم سيعملون مع الوزارة على تطوير العمل في مجال التعدين بالسودان .من جهته اوضح المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية د. محمد أبوفاطمة عبدالله ان لقائهم بشركة " برينكس" الامريكية ياتى فى اطار بحث سبل التعاون بين الجانبين في مجال الاستثمار التعديني، مشيرا الى انهم يسعون لاستقطاب الشركات الامريكية ، مؤكدا ان وجود مثل تلك الشركات بالبلاد سيكون مدخلا مشجعا لشركات اخرى للاستثمار في مجال التعدين الامر الذي يسهم في دخول التقانات الحديثة المستخدمة في هذا القطاع ويساهم ايجابا في زيادة الانتاج
 

اتصالات مكثفة بين القطاع الخاص السوداني ونظرائه الأمريكيين والاوروبيين للوقوف على فرص الاستثمار فى البلاد

كشف الاستاذ سمير أحمد قاسم أمين أمانة السياسات والاستراتيجية بالاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني عن اتصالات مكثفة تجري الآن بين رجال المال والأعمال السودانيين ونظرائهم فى الغرب والولايات المتحدة الامريكية للوقوف على فرص الاستثمار المتاحة فى البلاد .وأشار قاسم في تصريح (لسونا) الى التجاوب الكبير الذي أبداه رجال المال والاعمال في تلك الدول للولوج لعالم الاستثمار في السودان فى المجالات المختلفة خاصة فى قطاع الصناعات النفطية والغاز ومشاريع الامن الغذائي، داعيا للاستفادة من التكنولوجيا والتقانات الحديثة الموجودة في الغرب بتوظيفها في المجالات المختلفة في البلاد لإكساب المنتجات السودانية قيمة مضافة خاصة فى مجالات الصناعات التحويلية وتربية الحيوان والمسالخ الحديثة ومخازن التبريد وغيرها ،مشيرا الى الثروات الهائلة التى يتمتع بها السودان فى باطن وخارج الارض متمثلة في أكثر من مليون فدان من الأراضي الصالحة للزراعة اضافة الى 79 نوعا من المعادن وأكثر من 120 مليون رأس من الانعام المختلفة فضلا عن توفر المياه العذبة، موضحاً ان السودان يمتلك فرص واعدة من الاستثمار لكنه يفتقر الى رأس المال والخبرة الفنية والتقانات الحديثة قائلا اذا تكاملت هذه الامكانيات التى يتمتع بها السودان مع التقانة والخبرة الفنية الغربية سيصبح السودان من الدول العظمى على مستوى العالم .

تركيا تبديء رغبتها في المشاركة في مؤتمر الاستثمار العقاري

أعلن  الدكتور غلام الدين  عثمان آدم الامين العام للصندوق القومي للإسكان والتعمير  النائب الاول لرئيس الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري أن عددا من الشركات التركية والجهات قد أبدت رغبتها في زيارة السودان والمشاركة في المؤتمر الدولي الاول المرتقب الذي سيتضيفه السودان حول الاستثمار والتطوير العقاري بتنظيم من وزارة الاستثمار الاتحادية بالتنسيق مع الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري .وأوضح  غلام الدين  في تصريح (لسونا ) حول ترتيبات السودان لانعقاد المؤتمرفي ضوء نتائج  زيارته مؤخرا  لتركيا برفقة  وفد الاتحاد العربي للاستثمار والتطوير العقاري  برئاسة رئيسه الشيخ احمد ال سويدين  أوضح أن لقاءاتهم المشتركة مع  شركات  كمتاش وبمتاش  وكوليان و اتحاد رجال الاعمال التركي قد بحثت بجانب سبل اوجه التعاون بين الجانبين ، تقديم الدعوة لهذه الجهات للمشاركة في المؤتمر المقترح له في يونيو المقبل بالخرطوم بمشاركة واسعة عربية ودولية للناشطين في المجال العقاري .وأعلن عن اتفاق بين السودان ممثلا في وزارة الاستثمار الاتحادية والاتحاد العربي لتشكيل لجنة عليا ولجان فنية للترتيب لهذا المؤتمر الذي تقرر ان يتم عبره التعريف بفرص الاستثمارالمتاحة في البلاد وعرض مشروعات جاهزة بدراسة الجدوي الاقتصادي من اجل اجراء تفاهمات حولها والاتفاق علي  شراكات لتنفيذها .وقال   المهندس زين العابدين عمر حسين مدير الادارة الهندسية بالصندوق ان الإجتماع مع شركة كمتاش كان مثمرا حيث تم التعرف علي مناشط الشركة التي تختص بانتاج وحدات سكنية تقوم ببيعها بمقدم  20%  و الباقي دون فوائد لمدة 5 سنوات مشيرا في حالة رغبة المستفيد في الحصول علي شقة سكنية باقساط تصل ما بين  10 الي  20 سنة يتم ذلك بتمويل بنكي منفصل به حساب فوائد مبينا ان الدكتور غلام الدين قد قدم الدعوة لهذه الشركة  لعمل مشاريع مشتركة في السودان مع تدريب الكوادر السودانية و نقل التجربة التركية معلنا عن  التوقيع علي مذكرة تفاهم للتعاون المشترك بين الطرفين  الشركة والاتحاد العربي بحضور  دكتور غلام الدين وقد تضمنت الاتفاقية فتح المجال لتبادل الخبرات والتدريب للكادر العربي و السوداني بتركيا .وأضاف انه خلال الزيارة تم التعرف علي تجربة شركة كوليان التي قامت بتشييد مشروعات عديدة  بتركيا في مجال البنية التحتية من طرق و جسور و مشاريع انتاج الطاقة و المشاريع السكنية عن طريق نظام البوت كما تمت بحث   التعاون مع  اتحاد رجال الاعمال التركي وتقديم الدعوة لهم لزيارة السودان والمشاركة في مؤتمر الاستثمار و تم الاتفاق بجانب التوقيع علي مذكرة التعاون بين الجانبين فتح اسواق العمل و خاصة فيما يلي البنيات التحتية مع السودان.

 

افتتاح معرض نيالا التجاري الاستثماري السادس

افتتح والي ولاية جنوب دارفور المهندس آدم الفكي محمد الطيب مساء اليوم معرض نيالا التجاري الاستثماري السادس والذى يستمر حتى30 أبريل الجاري تحت شعار الاستثمار دعامة التنمية ، بحضور والي ولاية غرب دارفور فضل المولى الهجا ونائب والي ولاية كسلا دكتور إدريس الفكي وعدد من المعتمدين بولايات دارفور وبمشاركة جماهيرية كبيرة من الجانب الرسمي والشعبي .وقال والي الولاية لدى مخاطبته افتتاح المعرض بساحة الشهيد السحيني إن المعرض في نسخته السادسة متطور بصورة أكبر من سابقاتها، مشيراً إلى أنهم في الماضي كانوا يبعثون برسائل للاطمئنان ولكن في هذه النسخة يبعثون رسائل للاستثمار لتكون ولاية جنوب دارفور هي القائد للاستثمار في ولايات غرب السودان.وبشر الفكي المواطنين بالولاية بوصول بابورات جديدة تركية الصنع (15) ميقاواط في خلال أسبوعين، بالإضافة إلى إنارة (10) محليات كدفعة أولى فضلاً عن (7) كيلواط بالطاقة الشمسية لمدينة نيالا وفق خطة مدروسة من حكومة الولاية.من جانبه أشار وزير المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية دكتور عمر عبده إلى أن الهدف الأساسي من المعرض هو الترويج لمنتجات الولاية وجذب المستثمرين بعد خروجها من الاضطرابات الأمنية واتجهت نحو الاستقرار والتنمية ، وأضاف أن الولاية غنية بثرواتها الاقتصادية وأراضيها الخصبة ومناخاتها المتعددة.إلى ذلك أشاد رئيس اتحاد أصحاب العمل بالولاية شارف علي مسار بجهود حكومة الولاية في التنمية فضلاً عن إشادته بالخارجية السودانية بالتقدم في العلاقات الخارجية والانفراج الاقتصادي بعد رفع الحصار الاقتصادي عن السودان، مؤكدا أن ولايات دارفور مهيئة لدعم الاقتصاد السوداني بالعملة الحرة عبر تجارة الحدود، مطالبا بضرورة تبني تنظيم تجارة الحدود مع دول الجوار لكل ولايات دارفور خاصة تشاد، إفريقيا الوسطى ودولة جنوب السودان .فيما أكد مدير شركة سوداتل إقليم دارفور الهادي السنوسي ممثل الشركات الراعية للمعرض استعدادهم للتعاون التام لتطوير الشراكات المجتمعية والنهوض بالاقتصاد.

 

اكتمال المرحلة الأولى لحوسبة الإجراءات الخاصة بالمشروعات الاستثمارية بولاية نهر النيل

اكتملت بوزارة الاستثمار والصناعة والسياحة بولاية نهر النيل عملية حوسبة الاجراءات الخاصة بالاستثمار في مرحلتها الأولى بإدخال بيانات المشروعات؛ وذلك تمهيداً لحوسبة إجراءات العملية الاستثمارية وربطها بشركاء الاستثمار.وطالب وزير الاستثمار والصناعة والسياحة المهندس محمود محمد محمود بضرورة إكمال العمل خلال المدة الزمنية الموضوعة وفق الخطة الكلية للمشروع، وتعهد - خلال وقوفه على أداء لجنة الحوسبة؛ بحضور الأستاذ معتصم الطاهر محمد عثمان مدير عام الوزارة ومدير الإدارة العامة للاستثمار بابكر عبدالوهاب ومفوض الأراضي الزراعية بالوزارة عوض الهجا، وعدد من قيادات الوزارة - تعهد بتذليل كل العقبات وتوفير الإمكانيات اللازمة لإتمام المشروع، واصفاً هذه الخطوة بالمهمة، مضيفاً أن وزارته ستقدم نموذجاً متميزاً لعملية الحوسبة، مشيداً بالدور الفاعل لمركز المعلومات بالوزارة، مثمناً التعاون الكبير من قبل وزارة الاستثمار والصناعة بولاية الخرطوم، متمثلةً في إدارة تقنية المعلومات لمجهوداتها المقدرة لتطبيق نظام الحوسبة بالوزارة، مؤكدا على أهمية التدريب والتأهيل لكل العاملين بالوزارة .
واعتبر الاستاذ معتصم الطاهر مدير عام الوزارة الخطوة بالمهمة، مشيدا ًبمجهودات اللجنة، وقال إن هذا العمل يضع الوزارة أمام تحدٍّ كبير في تجهيز مواقع للاستثمار لتكتمل كل العمليات الإجرائية الخاصة بالاستثمار عبر الموقع الالكتروني للوزارة .فيما أكدت المهندس هبة عبد الغفار، المشرف على المشروع، أن العمل يمضي بصورة طيبة ووفق ماهو مخطط له، وأشارت للدور الكبير لإدارة تقنية المعلومات بوزارة الاستثمار والصناعة ولاية الخرطوم في تطبيق هذه التجربة بوزارة الاستثمار بنهر النيل.

 

لجنة الاستثمار لعيد الشهيد القومي تعقد اجتماعها الثالث بولاية سنار

عقدت لجنة الاستثمار لعيد الشهيد القومي (25) اجتماعها الثالث برئاسة د. بهاء الدين أحمد الحاج وزير الزراعة والثروة الحيوانية والري ووزير الشباب والرياضة الأستاذ عبد الرحمن محمد آدم وأعضاء اللجنة ممثلي المجلس التشريعي ، النيابة، وزارة المالية، والتخطيط الاستراتيجي. وتناول وزير الزراعة رئيس اللجنة المقترحات المقدمة في مجالات الزراعة المروية والمطرية والنحل والدواجن والغابات . ووجه وزير الزراعة رئيس اللجنة بمخاطبة الجهات المعنية بتلك الاستثمارات وفي مقدمتها وزارة الثقافة والإعلام والسياحة لبحث الاستثمار في حظيرة الدندر، كما ركز الاجتماع على تشييد برج الشهيد بمدينة سنار، وبحث سبل تمويله عبر شركات متخصصة . ودعا وزير الشباب والرياضة رئيس اللجنة المناوب إلى تفعيل الاستثمار في مجال الميادين العامة والخماسيات باعتباره نوعاً من الاستثمارت الجاذبة. وأشار مدير المنظمة بالولاية الأستاذ محمد خميس يونس إلى أهمية دور لجنة الاستثمار لما تحققه من أثر باق يسهم في رعاية أسرالشهداء.    

 
وزير الاستثمار بنهر النيل يطلع على سير العمل الاستثماري بمحلية شندي


إطلع المهندس محمود محمد محمود وزير الاستثمار والصناعة والسياحة بولاية نهر النيل على سير العمل الاستثمارى بمحلية شندي وذلك خلال لقائه بالعقيد طبيب بابكر إبراهيم معتمد المحلية ومدير إدارة الاستثمار بالمحلية .ووجه الوزير بضرورة الإسراع فى تسهيل الإجراءات الخاصة بتحديد المناطق والمواقع الخالية من النزاعات حتى يمكن الاستفادة منها في جانب الاستثمار خاصة وأن الولاية موعودة باستثمارات كويتية في مجال الزراعة والصناعة والخدمات الأخرى كما وجّه في هذا الخصوص الجهات المختصة بمحلية شندي برفع مقترحات المساحات لتلك المشروعات. وبحث اللقاء مشاكل الرضا المحلي في منطقة التراجمة شمال شندي ووجه المهندس محمود إدارة الاستثمار بمحلية شندي بدراسة الأمر عن طريق مفوضية الاستثمار بمحلية شندي.

 

مفوض الاستثمار والصناعة بشمال كردفان يبحث امكانية التوسع الانتاجي في مشروع خور ابوحبل

التقى فتح الرحمن عوض الكريم مفوض الاستثمار والصناعة بولاية شمال كردفان؛ بالمهندس مكي عبد الله آدم؛ مدير عام مشروع خور أبو حبل الزراعي؛ يرافقه المهندس أحمد حسن الأمير المدير الزراعي للمشروع في إطار التعريف بالفرص الاستثمارية بمنطقة المشروع، وقدم المهندس مكي عبد الله آدم تنويراً مفصلاً عن الميزات النسبية التي تتميز بها منطقة مشروع خور أبو حبل الزراعي بما فيها من تربة خصبة ومناخ محلي صالح لإنتاج أي نوع من المحاصيل وإمكانية التوسع في الإنتاجية الرأسية والخبرات التراكمية لدى المزارعين والإنتاج بنظام ري تكميلي لإنتاج الخضر والمحاصيل الحقلية، والكميات الكبيرة من المياه في تردة الرهد وبنيات تحتية في نظم الري والطرق وغيرها، وأيضاً وجود سكة حديد لتسهيل عمليات الترحيل. وأشار الى سعة المشروع وقابليته للتنافسية الاستثمارية حسب المزايا الإنتاجية للمشروع، مركزاً على مجالات الصناعات التحويلية وخاصة في مجال القطن بالإضافة الى إنتاج البذور ومجال الثروة الحيوانية وخاصة مزارع الألبان.مختتماً حديثه بأن هنالك دعماً مؤسسياً بمبلغ 42 مليار جنيه لدعم البنية التحتية للمشروع مما يدعم زيادة الفرص الاستثمارية بالمشروع. في ذات السياق، أكد المهندس أحمد حسن الأمير المدير الزراعي للمشروع وممثل مدير الزراعة بمحلية الرهد أبو دكنة أن هنالك فرصاً استثمارية واعدة بالمحلية في القطاع المطري الآلي بمساحة 994 ألف فدان والقطاع المروي بالمساحات الواقعة على المشروع و10 آلاف فدان في القطاع البستاني، وهنالك فرص استثمارية في مجال الإنتاج الحيواني والسياحة على تردة الرهد وجبل الداير.
أشارالمهندس راشد التجاني؛ المستشار الزراعي للمفوضية؛ الى خصائص موقع خور أبو حبل الذي يميزه في الإنتاجية العالية للمحاصيل وفرص التصنيع لمنتجات الطماطم وإنتاج البذور، وسلسلة القيمة المضافة للمحاصيل الحقلية. معضداً على فتح فرص الزراعة الآلية عبر شراكات مع المزارعين في تنظيماتهم القاعدية الإنتاجية وأهمية إدخال ثقافة تخصصية المجتمع في إنتاج معين من المحاصيل الحقلية لسهولة إدخال المستثمر في المجتمع المعني .
وفي ختام اللقاء أمن الأستاذ فتح الرحمن عوض الكريم مفوض الاستثمار والصناعة على كل التوصيات التي خرج بها اللقاء، مشيراً الى أن مشروع خور أبو حبل الزراعي ومحلية الرهد أبو دكنة في مقدمة المواقع الاستثمارية بالولاية ووجه بتحديد وتجهيز كل الملفات للمشروعات والفرص الاستثمارية في منطقة المشروع ومحلية الرهد أبو دكنة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة .